وداعـــاً يا ريحـــانة متوســطة احمــد توفيــق المدنـــي

وداعـــاً يا ريحـــانة متوســطة أحمــد توفيــق المدنـــي

وادعاً يا ضوءاً أنار مساحة التربية ثم أفل

وداعا يا شمعة احترقت فأسعدت من كان له حظ من التلاميذ فتربى على يديك

وداعا يا عود طيب احترق فانتشر أريجه في كل مكان يصل إليه

وداعا يا من سلمت أن التربية ليست وظيفة وإنما هي سمو وعلو، تكفل بالمربى . حتى روضت

بعض المشاغبين داخل المدرسة وخارجها فصاروا لك موقرين

وداعا يا نحلة كنت بين قاعة الدراسة أو قاعة المخبر في مشية تدل على تصميم لا عجز فيه ولا كسل

وداعا يا من كان صوتها همسا فأدرك قولك دون نبرات صوتك

وداعا يا من آمنت أن الأخذ عندها هو العطاء المستمر والبذل في هدوء، والجد في اخلاص

والترفع في تواضع وطلب العلم خلق ودين.

عرفنا عنك الشيء القليل في حياتك

أعرف أنك لم تتغيبي يوماً عن واجبك التربوي طيلة هذين العامين الذين عرفتك فيهما عن قرب،

وأعرف أنك لم تتضجري يوما من تلميذ وما ذلك إلا صبرك على تلاميذك

أعرف أنك لم تأت يوما متاخرة ولو لدقائق بل كنت أراك في أحيان كثيرة أمام قاعةالمخبر  تنتظرين تلاميذك

وأعرف أنك كنت باخعة نفسك على تلاميذتك أسفا أنهم لا رغبة لهم في طلب العلم، وذلك في آخر سؤال لقيتك في الساحة قبل رحيلك

لكن بعد رحيلك فتح الله سجل حسناتك وخصالك ،فعلمت أنك عند إتمام برنامحك قدمت أقلاما

لتلاميذك حمدا لله على إتمام دروسك

وعلمت أن أحد تلاميذك كان مريضا فأخذت منه الوصفة الطبية واشتريت له الدواء         

وعلمت أنك اشتريت أدوات مدرسيةفوزعتها على المحتاجين من تلاميذتك                      

وأعلم أني أجهل عنك الكثير

أيتها البنت البارة لم يفقدك الاب والأم والعائلة الصغيرة ولكن فقدك هؤلاء وغيرهم وتساءلت أنى

لك هذه الفضائل والخصال . فبصفتي تربوي أعلم أنها جبلة واكتساب فمن باب (وكان أبوهما

صالحا) قيل في تفسيرها الجد الخامس، علمت أن الله جبلك على خصال تسير في دمائك لا خلاص

لك منها ،تسوقك إلى طرق الخير سوقاً ذلك أن جدك كان له مثل هذه الخصال وأكثر.

وهل ينبت الخطي إلا وشيجه         وتغرس إلا في منابتها النخل

يا لحسن خاتمتك ابنتي

لو كان الحادث الأليم سبباً وحيدا في وفاتك لكفاك أن تعدي من الشهداء

لكن وقد كنت في عودة من عمل تربوي يدخل في( من سلك طريقا يطلب فيه علما ،سلك به طريقا من طرق الحنة)

لقد سلكت الطريق وبلغت المراد إن شاء الله

فهنيئا لك على ما حباك الله من حسن الخاتمة وجمعنا الله وإياك في جنات الخلد مع الصديقين والشهداء والصالحين ..............................

 

التعليقات

تعليق السيد الأمانة المدير أمانة مدير متوسطة القاعدة 06 مجاط السوقر

اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين  لايسعنا بعد سماع هذا الخبر الا ان نقول رحم الله الفقيدة وجعل مثواها الجنة والهم ذويها الصبر والسلوان

تقبلو انتم سيادة المدير والطاقم التربوي والاداري دون نسيان تلاميذ المغفور لها خالص تعازينا    وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا

 إنا لله وإنا اليه راجعون   اللهم ارحمها برحمتك وارزق اهلها الصبر

 

تعليق السيد المفتش السيد مفتش التعليم المتوسط السيد لغة فرنسية بلباهي الطيب
مفتش التربية الوطنية للمواد

كلمـــــــــــــــــة في الموضوع :

... حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عُمَرَ بْنِ أَحْمَدَ الْحَافِظُ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مَنْصُورِ بْنِ أَبِي الْجَهْمِ الْمَرْوَزِيُّ ، حَدَّثَنَا نَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ ، حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ يَزِيدَ ، صَاحِبُ اللُّؤْلُؤِ ، عَنْ أَبِي جَعْــــــــــــفَرٍ الرَّازِيِّ ، عَنِ الرَّبِيعِ بْنِ أَنَسٍ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ : " مَنْ خَرَجَ فِي طَلَبِ الْعِلْمِ فَهُوَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ حَتَّى يَرْجِعَ " . صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

                رحم الله الشهيدة وأسكنها فسيح جنانــــــه و ألهم   أهلهـــا الصبر و السلوان .                  

                               بقلم   الطيب بلباهي . مفتش اللغة الفرنسية  .