صورة مدير متوسطة عيساوي لخضر
من طرف السيد الأمانة المدير مدير متوسطة عيساوي لخضر
صفحة المستخدم

علاج ضعف التحصيل الدراسي

يشتكي الكثير من الأولياء من حالة ضعف التحصيل الدراسي التي يعاني منها أبناءهم ويبقى من أهم الموضوعات التي تشغل بال الأولياء من بداية العام الدراسي حتى نهايته غير مدركين الأسباب الحقيقية وراء هذا التدني في التحصيل الدراسي وسبل علاجه.
وقد يلجأ البعض منهم إلى أساليب غير تربوية كالعقاب البدني غير أن هذه الأساليب لاتؤدي إلى نتائج إيجابية وقد بينت الدراسات بأن عشرين طالبا من أصل مئة لديهم ضعف في التحصيل الدراسي ومادام الأمر يتعلق بمستقبل أبنائنا كان لزاما علينا البحث في هذا الموضوع وإيجاد الحلول الناجعة لنرتقي بمستوى أبنائنا قال الله تعالى " قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون "
ويرجع الباحثون ضعف الدراسي إلى أسباب عديدة منها المدرسة , والأسرة , والمجتمع , والحالة النفسية والعقلية للتلـــــميذ نفسه .
صحيح دور الآباء في التحصيل الدراسي للأبناء يبقى رهين بقدرات ومؤهلات واستعدادات التلميذ ولكن محاولة الوالدين المحاولة تلوى الأخرى تجعل التلميذ يتمكن من تحصيل دراسي جيد .
ويعتبر الأولياء المحركين الأساسيين والفاعلين في زيادة أو ضعف الإقبال والدافعية للدراسة لدى الأبناء , وأول خطوة ينبغي على الآباء هي معرفة النقص أو الضعف وبالتعاون مع المدرسة يمكن أن يتعرف الوالد على مناطق قوة التلميذ ويستغلها في مقابل مناطق الضعف , مثلا يستخدم الحافز لدفع التلميذ إلى المزيد من الجهد .
ولا ينبغي أن يغفل الآباء عن اهتمامات الطفل وميوله وتشجيع ذلك ودعمه , وأم إديسون عندما رأت ضعف التحصيل الدراسي عند ابنها تعرفت على النقص واهتمامات وميوله ودعمت اهتمامات وميول ابنها لعلاج ضعف التحصيل الدراسي وهكذا ينبغي أن لانغفل عن اهتمامات الطفل وميوله وتشجيع ذلك ودعمه ولتجسيد هذا العلاج ينبغي التواصل مع المدرسة لمتابعة الطفل لتقديم الدعم المناسب ويتوقف معالجة هذا النقص على التعاون التام والمتواصل بين ركنين أساسين هما الأسرة , والمدرسة .
وفي الأخير آمل أن تثرى هذه الأفكار من قبل أهل التربية لتكونا عونا للأساتذة والإدارة والأولياء حتى نصل إلى تطوير التحصيل الدراسي وتحقيق التفاعل المثمر والتواصل الجاد بين التلميذ والأستاذ وبين المدرسة وأولياء الأمور .
فمتى يتواصل الأولياء مع المؤسسة التعليمية لنرتقي بمستوى العلمي للأبناء ؟
الأستاذ : رمضان بن علي
علوم فيزيائية

التعليقات

الضعف التحصيلي له مؤثرات عدة منها الوسط العائلي والوسط المدرسي والمجتمع الرابط بينهما ولايمكن ان يكون متكاملا الا اذا كان الجانب التربوي له صلة كبيرة بينهما والجانب الديني يساعد في ذلك اكثر، فالاولياء يوفروا  نجاح ابنائهم  بجوانب عدة  منها  تغيير في اخلاقه وتصرفاته  وئؤثر سلبا في حالة وجود نقائص تربوية او حالات اجتماعية داخلها  وتزيد او تتغير في الوسط المدرسي نظرا لتغير تصرفات الافراد داخلها ومكتسباتهم .