صورة إدارة الموقع
من طرف السيد المشرف إدارة الموقع
صفحة المستخدم

رسالة دعم وتشجيع من وزير التربية الوطنية

ونحن مقلبون على سنة دراسية جديدة، ملؤها التفاؤل والعزيمة لمواصلة المجهودات المبذولة، لاسيما بعد إشادة فخامة رئيس الجمهورية وتثمينه للنتائج التي حققتها الأسرة التربوية وتحيته لأفرادها، وعلى وجه الخصوص معلمينا وأساتذتنا، وهو الأمر الذي من دون شك سيرفع معنوياتنا جميعا ويدفعنا، كل من موقعه، للعمل لأن نكون في مستوى هذه الثقة وهذه المكانة التي تبوأها المربي، يسعدني ويطيب لي أن أتوجه إلى كافة مستخدمي القطاع بالتحية الصادقة وسامي عبارات التقدير والامتنان.

إن الجميع يدرك أهمية الدور الأساسي والمصيري الذي يلعبه المعلم والأستاذ، ولن نفشي سرا إذ قلنا بأن الفضل الأول لبلوغنا ما بلغناه ولإدراكنا لبعض ما نسعى إليه في تربية الناشئة و تعليمها يرجع في المقام الأول لهذا المعلم ولهذا الأستاذ الذي أبدى الكثير من الإرادة وتحلى بالحكمة والتبصر وجعل من مصلحة التلميذ هدفه الرئيس ومن خدمة الوطن مبتغاه الأول.

إن تحسين المردود المدرسي وإدراك نظام تربوي ناجع وفعال يمر حتما ووجوبا عبر التزام وقيام المعلم والأستاذ برسالته النبيلة على أكمل وجه، وهو ما تنتظر الدولة الجزائرية التي تراهن على المعلم والأستاذ لبناء مجتمع ذي مناعة، ينهل مبادئه وقيم حياته مما تلقنه المدرسة لأبنائه.

وفي الأخير، لكل معلم ومعلمة، ولكل أستاذ وأساتذة، أسعد وأتشرف بتأكيد دعم الحكومة وتشجيعها الكامل على مواصلة المجهودات،بل بذل المزيد منها، لمرافقة البرنامج الطموح قصد إدراك الآفاق الواعدة لمنظومتنا التربوية والتي لن ندركها إلا بفضل المعلم والأستاذ في المقام الأول.

كما لا يفوتني، ونحن عشية عيد الفطر المبارك، أن أتوجه إلى كافة أفراد الأسرة التربوية بالتهاني الخاصة مشفوعة بموفور الصحة ونعمة الهناء، ووفق الله الجميع.