خذوا العبرة من الحـــــــــلاق

خــذوا العبرة من الحلاق

 

بينما كنت أنتظر دوري عند حلاق لم أكن أعرفه ، لفت انتباهي ورقة معلقة على أحد جدران صالون حلاقته ، و قد وضع لها ذلك الحلاق المجتهد عنوانا أعجبني كثيرا وشد انتباهي مثلما شد ّانتباه الكثيرين

من الزبائن و هو { الناجــح و الفاشـــل } و قد قرأتها تحت أصوات موسيقى هادئة مرارا و تكرارا إلى

أن حفظت منها الكثير وقد استلهمت منها ، أن هذا الحلاق لما علقها أراد تحقيق أمرين اثنين :

الأول أنه وضعها عنوان لنشاطه المتمثل في الجهد و النشاط و هو أحد عوامل النجاح لديه.

و الثاني وهو أنه أراد من وراء تعليقها نشر روح الاجتهاد و النجاح في أوساط زبائنه الكثر بمختلف أطيافهم الثقافية و مستوياتهم العلمية .

و حينما وصل دوري أردت أن أختبر قدراته و ميوله فوجدته الحلاق المثقف رغم مستــــــــواه التعليمي المتواضع إلا أنه يمتلك قدرات هائلة هي بحاجة إلى خبرات و دراسات موضوعية ذات إسناد علمي دقيق و قد هممت بسؤاله عن تلك الورقة حيث أجابني أنه علقا ليفيـــــــــد زبائنه مثلما توقعت و قد أجابني بلغة الرجل المثقف و لكن بأسلوبه [ عليك أن تصدق أن أهدافك قابلة للتحقيق .....فعندما تؤمن بذلك فإن عقلك يبحث عن وسائل تجعلها تتحقق.....فلا تجعل التردد يهزمك ] .

وقد أردف يعطي الأمثال و الحكم حول موضوعنا [النجاح]الذي اجتهـــــد فيه و كان من بين ما قاله :

[ إذا كان مصعد النجاح معطلا ...استخدم السلم درجة درجة ..] وهو لم يكن يعلم أنه للمرحوم إبراهيم الفقي .

[ كن عزيزا و إياك أن تنحني مهما كان الأمر ضروريا فربما ...لا تأتيك الفرصة كي ترفع رأسك مرة أخرى] كما أنه لم يعرف هذه أنها لعمر المختار .

 و بعد أن أنهى حلاقتي بتفان نظرا خبرته التي تفوق اجتهاده قررت أن أنقل أنا أيضــــــــا إلى زملائي و أحبائي و كل المهتمين بالمجال الثقافي و الفكري حكاية نجاح حلاق و ما احتوته تلك الورقة التي وضع فيها مقابلة رائعة بين الإنسان الناجح في حياته و الفاشل فيها ، و من بين ما وجدته فيها :

·       الناجح يفكر في الحل بينما الفاشل يفكر في المشكلة

·       الناجح لا تنضب أفكاره بينما الفاشل لا تنضب أعذاره

·       الناجح يساعد الآخرين بينما الفاشل ينتظر المساعدة من الآخرين .

·       الناجح يرى حلا لكل مشكلة بينما الفاشل يرى مشكلة لكل حل.

·       الناجح يقول الحل صعب بينما لكنه ممكن و الفاشل يقول الحل ممكن لكنه صعب.

·       الناجح لديه أحلام يحققها بينما الفاشل لديه أوهام و أضغاث أحلام يبددها.

·       الناجح يقول عامل الناس كما يجب أن يعاملوا بينما الفاشل يقول إخدع الناس قبل أن يخدعوك.

·       الناجح يرى في العمل أمل بينما الفاشل يرى في العمل ألم .

·     الناجح ينظر إلى المستقبل بينما يتطلع إلى ما هو ممكن بينما الفاشل ينظر إلى الماضي يتطلع إلى ما هو مستحيل

·       الناجح يناقش بقوة و بلغة لطيفة بينما الفاشل يناقش بضعف و بلغة فظة .

·       الناجح يتمسك بالقيم و يتنازل عن الصغائر بينما الفاشل يتشبث بالصغائر و يتنازل عن القيم .

·       الناجح يصنع الأحداث بينما الفاشل تصنعه الأحداث .

 

التعليقات

شكرا ياسيدي المحترم على هذا المقال الذي هو قدوتي ان شاء الله  فهو سر نجاح الانسان 

انت فعلا الحلاق الناجحح لانك لم تتاخر علينا بافادتنا الدائمة

انت فعلا الحلاق الناجحح لانك لم تتاخر علينا بافادتنا الدائمة

شكرا زميلي المحترم .أملني أن يقرأ هذا المقال كل رجل تربية فيقتدي به .جازاك الله كل خير .وسدد خطا الجميع لما فيه خير البلاد والعباد